-->
wifi-maroc

تعلم اللغة الفرنسية apprendre le français الدرس الثالت

مرحبًا بكم في هذا المقال حيث سنتعلم الدرس الثالث من سلسلة تعلم اللغة الفرنسية في هذه التدوينة على مدونة بصمة سنقوم بتَتِمة للدروس السابقة من تعلم اللغة الفرنسية.

تعلم اللغة الفرنسية apprendre le français الدرس الثالت


إن تعلم اللغة هي مهارة حياتية تكتسبها بالتعلم والتدريب لكن لا يمكن صقلها إلا بالاحتكاك والتواصل المباشر مع الآخرين، تزداد مزايا تعلم لغة أجنبية إضافية وخصوصاً مع عولمة العالم المتزايدة، وهي واحدة من أكثر المهارات فائدة على الإطلاق، إذا كنت تفكر في تعلم لغة أجنبية جديدة فسيكون لك مستقبل أفضل على الصعيد العملي، يوجد عدة مستويات للغة الفرنسية وهي على الشكل التالي:

A1_A2_B1_B2_C1_C2


طريقة تعلم اللغة الفرنسية

إذا كنت ترغب في تعلم اللغة الفرنسية لتستطيع التحدث بسهولة، أو من أجل الحصول على درجات جيدة في المدرسة، لكنك مبتدئ ولا تعرف كيف تبدأ ذلك، فنحن سنوفر عليك إضاعة الوقت، حيث نشرنا سابقاً مقال بعنوان تعلم اللغة الفرنسية وذلك للدرس الأول والثاني، يكفي أن تلقي نظرة على تلك المقالات حتى يصبح لديك خلفية واضحة عن الموضوع حيث نجيب على جميع تساؤلاتك، ونوفر لك دليل شامل عن طريقة تعلم اللغة الفرنسية من الصفر إلى الاحتراف بأسلوب ممتع ومريح.

 

يكفي في البداية أن تبدأ بتنظيم وقتك وتخصيص حصص دراسية بمفردك، بحيث تكون كل حصة ساعة ونصف على الأقل مع استراحة 5 دقائق، وقم بتوزيعها 3 مرات في الاسبوع، عندها ستلمس تغير واضح في قدراتك اللغوية.

هل أستطيع تعلم اللغة الفرنسية بنفسي

بوجود عالم الانترنت تستطيع تعلم أي مهارة بسهولة، لذا يمكنك تعلم اللغة الفرنسية بالاعتماد على نفسك فقط ودون الحاجة لوجود معلم خاص، حيث سهلت مواقع الويب المتنوعة وقنوات اليوتيوب والدورات المجانية عبر الانترنت عملية تعلمك للغة الفرنسية بسهولة ويسر.

كم من الوقت احتاج لتعلم اللغة الفرنسية

لا نستطيع تحديد الفترة اللازمة التي تحتاجها لتعلم اللغة الفرنسية، حيث يعتمد ذلك على عدة عوامل أهمها تنظيمك الصحيح للوقت، ومتابعتك المستمرة لرحلة تعلم اللغة الفرنسية، كما يعتمد على مستواك الحالي والمستوى الذي تطمح للوصول إليه.

أخطاء يجب تفاديها أثناء تعلم الفرنسية

 يرتكب المبتدئين من الطلاب والمتعلمين الجدد العديد من الأخطاء أثناء تعلمهم اللغة الفرنسية، مما يؤدي إلى انتهاء تجربتهم بالفشل أو الحصول على نتيجة سيئة في آخر المطاف، إليك بعض النقاط المهمة:

·       إن تعليم الأطفال يختلف تماماً عن تعليم الكبار، يتعلم الطفل بشكل مختلف ومنفرد عمّا نتعلمه نحن، لذا يجب أخذ هذه الفكرة بعين الاعتبار في حال كان لديك طفل تود تعليمه اللغة الفرنسية.  

·       يجب أن تكون متأكدًا من أنك مهتم بتعلم اللغة الفرنسية من الصفر، وأن لديك الطموح والشغف للاستمرارية في هذا الإنجاز الذي يحتاج متابعة دائمة، حيث أن التحسن مرهون بالمتابعة والاهتمام الدائم.

·       الخوف من التحدث بالفرنسية خلال نشاطك اليوم حيث يتجنب الكثيرون التحدث بلغة جديدة خاصة المبتدئين منهم، وذلك خوفاً من التفوه نحوياً بطريقة خاطئة أو عدم تكوين جملة بطريقة صحيحة، ويعتبر هذا خطأ فادح يحدّ من تطورك الصحيح في اللغة، يمكن أن تبدأ بتعلم جمل الترحيب والتوديع والتهنئة حيث تعد بداية جيدة لك.

·       عدم الاهتمام بقراءة الكلمات الفرنسية حيث أن القراءة بصوت عال لها فوائد لا تحصى، لا يهم ما تقرأه بل المهم أن تقرا بصوت مسموع، وذلك لتطوير مهارات التحدث لديك

·       عدم الاهتمام الكافي بقواعد اللغة الفرنسية حيث أن الكثيرون منكم يتجاهل القواعد اللغوية ويعتبرها ليست أولوية، بينما في الواقع تعدّ القواعد اللغوية حجر الأساس لانطلاقة صحيحة في تعلم اللغة، حيث من المهم التمييز بين الفعل والفاعل، وبين صيغة المذكر والمؤنث وغيرها الكثير من القواعد المهمة

·       عدم خوض اختبارات كافية للتدرب والذي يساعد على تحديد مستواك ومعرفة التطور الحاصل أثناء تعلمك اللغة الفرنسية، حيث تلعب الاختبارات دوراً هاماً في تحسين أداءك العام وزيادة ثقتك بنفسك وتحسين مهاراتك اللغوية

 

حقائق مثيرة للاهتمام عن اللغة الفرنسية

من الجيد أن تتعلم القليل عن أصول اللغة التي تود تعلمها، إليك بعض المعلومات عن اللغة الفرنسية:

 

1.    تعتبر الفرنسية لغة ذات انتشار واسع في العالم:

انتشرت اللغة الفرنسية في أرجاء العالم وخصوصاً أثناء حملاتها الاستعمارية، واليوم تعدّ اللغة المشتركة لأوروبا.

 

2.    يوجد في العالم حوالي 220 مليون ناطق بالفرنسية:

تعتبر اللغة الفرنسية لغة رسمية في حوالي 29 دولة، تحتل المرتبة الرابعة كاللغة الأكثر انتشاراً في الاتحاد الأوروبي، يعد 80 مليون من الناطقين بالفرنسية من المتحدثين الأصليين، وينتشر البقية في دول بلجيكا ولوكسمبورغ والكونغو ومالي والسنغال وسويسرا وكندا، بحلول عام 2050 يمكن أن يصل عدد المتحدثين بالفرنسية إلى 700 مليون شخص وذلك وفق آخر التوقعات.

 

3.    تملك اللغة الفرنسية عدد كبير من المتجانسات:

 هي كلمات تشترك في نفس النطق ولكن مع معاني مختلفة.

 

4.    تعتبر 45٪ من المفردات الإنجليزية الحديثة ذات أصل فرنسي:

تم دمج العديد من الكلمات والمصطلحات الفرنسية ضمن اللغة الإنجليزية وخصوصا بعد الفتح النورماندي لإنجلترا عام 1066م.

 

5.    تعد اللغة الفرنسية إلى جانب اللغة الإنجليزية من اللغات المؤثرة في عالم الدبلوماسية:

تعد اللغة الفرنسية واحدة من اللغات الرسمية للعديد من المؤسسات والمحاكم الدولية، مثل الاتحاد الأوروبي والصليب الأحمر والأمم المتحدة ومنظمة أطباء بلا حدود.

 

أهم فوائد تعلم لغة جديدة:

·       سهولة التواصل مع الآخرين حيث إن تعلم لغة جديدة بغض النظر عن مكان وجودك، سوف يفتح عالمك نحو عوالم جديدة بالمعنى الحرفي والمجازي، وسيتيح لك ذلك بناء صداقات جديدة بسهولة

 

·       سيحقق لك ذلك تقدم في حياتك المهنية حيث ستكسبك هذه المهارة ميزة تنافسية كبيرة عن أقرانك ممن يتحدثون لغة واحدة فقط، وتعد حالياً من أفضل ثماني مهارات مطلوبة للحصول على وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يوجد فيها أكثر من 60 مليون متحدث لغة أخرى غير اللغة الإنجليزية.

 

·       تحسين طريقة تفكيرك وعمل دماغك حيث ستلاحظ تحسن في الذاكرة مع تعزيز التركيز والتفكير النقدي، ويصبح لديك مهارات استماع أفضل.

 

·       توطيد وتعميق علاقتك بثقافة جديدة حيث تعتبر اللغة صلة وصل مباشرة بين الثقافات المختلفة حيث أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين تعلموا لغة أخرى أظهروا تفكيراً منفتحاً تجاه كل ما يتعلق بتلك اللغة من ثقافة وأفكار مختلفة.

خاتمة المقالة

6.     أكملنا في هذا المقال الدرس الثالث من سلسة تعلم اللغة الفرنسية، وتطرقنا إلى أهم المحفزات لتعلم اللغة الفرنسية وبعض المعلومات المميزة عن هذه اللغة، وفي النهاية أوجه نصيحة مني إلى ضرورة تعلُّم اللغة الفرنسية خاصة إذا كانت معتمدة كلغة رسمية ثانية في بلادك، وذلك كي تحظى بفرصة العمل ويصبح لديك انفتاح أكبر نحو ثقافة الآخر.


للمزيد من المعلومات أو حل مشاكل  معينة و الإستفسار اترك لنا تعليق و سيتم الإجابة على أسئلتكم في التعاليق.


إقرأ أيضًا: تعلم اللغة الفرنسية[apprendre le français]الدرس الثاني

Girl in a jacket
Girl in a jacket