-->
wifi-maroc

تحديات المسوق الإلكتروني و حلولها

عمل الإنترنت منذ نشوءه على ربط الناس وتسهيل تواصلهم من جميع أنحاء العالم، لذا يعد أحد أكثر الإبتكارات الثورية في القرن العشرين، حيث أتاح الفرصة للوصول إلى أي شئ تريده وفي أي مكان وبسهولة،  وامتلاك أي شيء تقريبًا، حيث استغلت الشركات  هذه الميزة أيضًا وعملت على إضافة طرق جديدة لاستكشاف صناعاتهم وتوسيعها بشكل أكبر وتوفير بُعد جديد للانتشار المربح.

تحديات المسوق الإلكتروني و حلولها

 

·       لا يستخدم الناس الإنترنت اليوم  للتواصل فقط مع بعضهم البعض، بل  تدار الملايين من الأعمال التجارية عبر الشبكة العنكيوتية، حيث مهدت العديد من شركات التجارة الإلكترونية العملاقة مثل  أمازون Amazon وسناب ديل  Snapdeal الطريق أمام  ظهور ونمو العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة وكبيرة الحجم، كما سهلت عملية التواصل وخدمة العملاء من جميع أنحاء العالم.

·       تتواصل اليوم آلاف الشركات عبر الإنترنت مع عملائها مما أدى إلى نمو سوق التجارة الإلكترونية بشكل مستمر، حيث يعد الانترنت البوابة المثلى للوصول الى العالمية.

·       إذا كنت صاحب عمل وتفكر في إنشاء متجرك عبر الإنترنت  سنساعدك في هذا المقال على الخطوات اللازمة لإنشار متجرك الإلكتروني الخاص بك ، مع إعطائك فكرة واضحة عن التحديات التي قد تواجهها أثناء إنشاء متجرك عبر الإنترنت وكيف يمكنك تفادي تلك العقبات أو التغلب عليها.

كيفية إنشاء موقعك الالكتروني بالشكل الصحيح:

تشير التقديرات إلى أن 95٪ من المشتريات ستتم من خلال التجارة الإلكترونية وفقًا لمؤشر ناسداك وذلك بحلول عام 2040 ، إليك عدة خطوات لتساعدك  إنشاء متجر تجارة إلكترونية ناجح :

1.     اكتشف ما ستبيعه:

تعد الخطوة الأولى حيث يجب عليك تحديد شغفك وماتحب فعله مثل بيع الساعات أو بيع أدوات الصيد وغير ذلك ، أو يمكنك ببساطة تقديم حلول لمشكلات معينة بواسطة منتجاتك، في الحالتين لابد من التعرف على السوق  لتحديد المنتجات الناجحة حتى لا تنتهي  بكومة من البضائع التي لا يمكنك بيعها.

2.     تحديد نوع وطبيعة عمل متجرك الإلكتروني:

توجد عدة أنواع من المتاجر الإلكترونية مثل (B2B) من شركة إلى شركة ، ومن شركة إلى مستهلك (B2C)  حيث يجب معرفة الفرق بينها وكيفية عملها.

3.     توجه إلى معرفة جمهورك:

يجب أن تتعرف جمهورك بالفعل ، وتعرف مايحب عملائك بالفعل، وهو جزء مهم من عملية تطوير التجارة الإلكترونية، ما هي خلفيتهم؟ و كم عمرهم؟ وذلك لتحديد لأذواقهم واحتياجاتهم

4.     اختر اسمًا تجاريًا مميز وفريد:

يجب أن يكون الاسم بسيط غير معقد، كما يجب أن يكون فريد وغير مستخدم مع ماركة أخرى، وأن يعبر هذا الاسم عن طبيعة منتوجاتك الموجوة في المتجر ولا تسقط في فخ التشابه، تعمل الأسماء القصيرة على تمييز أفضل العلامة التجارية  بشكل أفضل من الاسم الطويل مثل  Apple أو Google

5.     يجب تحديد رموز علامتك التجارية:

         أنشأت العديد من العلامات التجارية مثل Coca-Cola و Apple من خلال الاختيار الصحيح لرموز                   العلامة التجارية مثل الشعار الأيقوني والتعريف المرئي للعلامة التجارية ، مما يبني اتصالًا وثيقًا مع                   العملاء، من الشركات المختلفة حيث يجب عليك اختيار شعار مميز لا يُنسى ، ويمكن أن يكون لديك صوت           عالٍ لعلامتك التجارية التي يجب أن تكون حيوية وجذابة.

6.     تحديد النظام الأساسي لتجارتك الإلكترونية:

         لتشغيل موقع التجارة الإلكترونية  لديك عدد غير قليل من الخيارات حيث تتوفر العديد  من منصات التجارة             الإلكترونية - مثل سبوتفاي Shopify وهناك مزايا وعيوب  تتميز بها كل منها، كما يجب إتاحة عرض                 موقعك على سطح مكتب أو تطبيق جوال.

                7.  تطوير خطة تسويق محتوى إستراتيجية:

     يعني تسويق المحتوى الذي تقدمه من خلال علامتك التجارية ونقل صورة جيدة لما تفعله منتجاتك، هناك           العديد من الأدوات لمساعدتك في ذلك مثل الصور ومقاطع الفيديو والوسائط الأخرى التي ستساعدك على           توصيل منتجاتك إلى عملائك بشكل أفضل.

8 .   كتابة أوصاف المنتج بطريقة صحيحة:

يجب كتابة أوصاف المنتج التي تتضمن  المواصفات والميزات، بطريقة تبرز ميزات العنصر بشكل جذاب للعميل ودون مخالفة لواقع المنتج، مع إيضاح مزايا استخدامه.

تطوير متجرك الإلكتروني

هذه هي الخطوة الأولى في طريق النجاح،  حيث يمكِنك الإستعانة بشركة تكنولوجيا معلوماتية ذات خبرة، لتساعدك في نقل عملك عبر الإنترنت بشكل صحيح ومثالي،  كما تقدم لك شركات الاستشارة الإلكترونية حلول لتطوير متجرك وتفهم متطلبات عملك بوضوح .

يضمن لك موفر الحلول الإلكتروني سهولة التنقل في متجرك عبر الإنترنت ، وامتلاكك واجهة مستخدم جيدة  وأن شعار شركتك مناسب لمهمة متجرك ومناسب لرؤيتك المستقبلية.

إدارة تواجدك عبر الإنترنت

إن  تطوير موقع الويب الخاص بك يعد بداية الطريق ، حيث يجب عليك الان الترويج لعلامتك التجارية ومنتجاتك عبر الإنترنت من خلال تحسين محركات البحث (SEO)، أو تستطيع الإستفادة من خدمات المطور الإلكنروني الإضافية في مجال  التسويق الرقمي ضمن  العديد من التقنيات المختلفة ، وذلك  للوصول إلى الجمهور المناسب.

أن الهدف الأساسي من هذا هو الحصول على تواجد جيد عبر الإنترنت عبر مواقع اجتماعية  ومنصات مختلفة، مما ينعكس ايجابا على زيادة حركة المرور ضمن موقعك الخاص ، وبالتالي زيادة أرباحك واكتساب المزيد من العملاء.

الحصول على العملاء والاحتفاظ بهم

إن الخدمة الجيدة هي المفتاح للحصول على العملاء، واستمرار تقديم هذه الخدمة بشكل جيد هو المفتاح السجري للاحتفاظ بهم ، وهذا ما يمثل أحد أهم التحديات الرئيسية التي تواجهها معظم الشركات في سوق التجارة الإلكترونية،  حيث تحتاج إلى توفير عملاء بشكل مستملر للبقاء في صدارة المنافسة  وليبقى متجرك في حالة تنامي باستمرار  .

لا بد من أن  تراقب المنتجات والخدمات التي يقدمها منافسيك، واكتسب الخبرة فيما يتعلق بالأمور الأخرى المتعلقة بالعميل  حيث أن  تقديم الخدمة الجيدة  ببطئ مع استمرار تطويرها يساعدك على كسب العميل، كما لا يوجد ضير في أن تراقب ملاحظاتهم حول منتجاتك أثناء تقييمها، حيث تلعب الملاحظات دورًا حيويًا في أي عمل تجاري عبر الإنترنت، ولها تأثير كبير في كسب عملاء جدد

الوصول إلى العملاء

بصفتك صاحب عمل تحتاج إلى فهم عملائك بالشكل الصحيح، حيث يمكنك إنشاء عدة حسابات على وسائل التواصل الإجتماعي وانشاء مجموعات مشتركة عبر هذه المنصات  لدعم العملاء عبر الإنترنت، كما يجب توفير الأرقام المجانية لتقديم خدمة العملاء وسماع الشكاوي.

يكتب العملاء مشكلاتهم على منصات التواصل الاجتماعي في الوقت الحاضر، لذا في حال  واجه عملاؤك أي مشاكل مع منتجك  يجب إيجاد الحلول المناسبة في أقرب وقت للحفاظ على سمعتك كعلامة تجارية محترمة، لذا يجب أن يتوفر فريق دعم خاص بك على هذه المنصات لمساعدتهم  عند حدوث المشاكل.

الإستغناء عن سلة التسوق

تأكد من تطوير عملية الدفع بحيث تتيح أكثر من طريقة لذلك  وبأكبر قدر ممكن من البساطة ، حتى تصل الى رضا العميل وتحقق إيصال منتجاتك بدون تعقيد أو تعب، حيث يعاني معظم أصحاب المحلات من هذه المشكلة.

 يمكن لشركة تطوير الويب للتجارة الإلكترنية مساعدتك في ذلك،  إذا لم يجد العملاء أن عملية السداد سهلة فهناك فرص للتخلي عن متجرك الالكتروني، حيث يجب أن يوفر متجرك الإلكتروني عدة خيارات لطرق الدفع عبر الإنترنت.

أمن البيانات

يمكن أن تساعدك منصات التجارة الإلكترونية في الوصول إلى جمهور أكبر، إلا أنها يجب أن تكون موثوقة لحماية البيانات الشخصية من السرقة، حيث يعد ذلك تحدي صعب، يمثل الاسم وأرقام الهواتف جزء مهم وحساس من هذه البيانات الشخصية ، تعد من مسؤوليتك  الحفاظ عليها آمنةً باستخدام خوارزميات محدثة لحفظ البيانات بشكل آمن، يصبح  بعدها العمل التجاري عبر الإنترنت أمراً سهلًا.

خلاصة المقالة

تعرفنا في هذه المقالة عن تحديات المسوق الإلكتروني، حيث تبقى هذه التحديات  عقبات يجب على المسوق الإلكتروني التغلب عليها.حيث ذكرنا أهم المراحل التي تمر بها كل عملية بيع على الإنترنت بدءًا من إنشاء متجر إلكتروني على الأنترنت إلى تأمين بيانات العميل

 

للمزيد من المعلومات أو حل مشاكل  معينة و الإستفسار اترك لنا تعليق و سيتم الإجابة على أسئلتكم في التعاليق.

 

 

إقرأ أيضاً: التجارة الإلكترونية[Ecommerce]

للمزيد من المعلومات أو حل مشاكل  معينة و الإستفسار اترك لنا تعليق و سيتم الإجابة على أسئلتكم في التعاليق.



إقرأ أيضاً: التجارة الإلكترونية[Ecommerce]
Girl in a jacket
Girl in a jacket